عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 8  ]
قديم 10-17-2013, 02:30 AM
محمد عبدالوهاب
مدير عام
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Feb 2013
عدد المشاركات : 440

غير متواجد
 
افتراضي
المحاسبة علم ام فن


هناك إختلاف فى مجهات النظر حول إمكانية النظر الى المحاسبة على انها : فن , علم , فن وعلم
وإذا ما نظرنا الى مصطلح الـ ( فن ) Art على انه يمثل العمل Jop او المهنة Profession , وان ممارسة هذا العمل او المهنة يتطلب إستخدام بعض القدرات الذاتية والشخصية للقائمين بة ,
فيمكن القول ان المحاسبة قد نشأت ( فنا ) حيث كانت تعتمد على قدرات المحاسبين الذاتية فى تقدير الامور والمواقف المختلفة والحكم عليها من خلال القيام بتسجيل وتبويب الاحداث الاقتصادية فى الدفاتر والسجلات ومن ثم تلخيصها فى مجموعة من التقارير والقوائم المالية وتوصيلها الى مجموعة من الجهات التى يمكن ان تستخدمها ,
كما ان هذة المهنة هى مهنة منظمة لا تمارس – من الناحية القانونية – إلا بموافقة وترخيص من قبل منظمة مهنية مسؤولة هى " نقابة المحاسبين " حالها حال اى مهنة منظمة اخرى مثل مهنة الطب التى لا تمارس إلا بترخيص من نقابة الاطباء , ومنهة الصيدلة التى لا تمارس إلا بترخيص من نقابة الصيادلة , ومهنة المحاماة التى لا تمارس إلا بترخيص من نقابة المحامين ... وهكذا
كذلك يمكن القول ان المحاسبة قد تطور فأصبحت علما " Science " من حيث ان لها معرفة مصنفة تدل عليها ومادة علمية خاصة بها من حيث المفاهيم والمصطلحات والاجراءات التى تدل عليها كما هو الحال بالنسبة للعلوم الاخرى المتعارف عليها , فإذا سمعنا مصطلح " اللوغاريتمات " الذى يشير الى : علم الرياضيات " ومصطلح " التركيب الضوئى " الذى يشير الى " علم النبات " ... وهكذا بحيث يمكن بنفس الطريقة القول بأن هناك مصطلحات خاصة بعلم المحاسبة تشير اليه بصورة خاصة مثل الاصول , الالتزامات , وإضافة لذلك فإن المحاسبة قد تميزت بخواص معينة للعلم يمكن خلالها تصنيف العلوم المختلفة, وإضافة لذلك فإن المحاسبة قد تميزت بخواص معينة للعلم يمكن خلالها تصنيف العلوم المختلفة

أولا ... المقدمات
كل ماهو مقدم ( سواء مصروف أو إيراد ) يتصف ب 4 صفات رئيسية هامة هي
1 – أنه مسدد 2 – أنه مسجل بالدفاتر 3- أنه يخص أكثر من فترة محاسبية 4 – أن له قيدين قيد إثبات وقت حدوث العملية وقيد تسوية في نهاية الفترة المحاسبية ( لاحظ جيدا أن قيد التسوية هنا يتوقف علي قيد الإثبات )

1 – المصروف المقدم ... هو المصروق الذي يتم سداده خلال السنة المالية مقدما في مقابل منفعة يتم الحصول عليها في المستقبل. وهنا نقوم بتحديد مايخص السنة ونعتبره مصروف يظهر ضمن المصاريف في قائمة الدخل ، أما المبلغ المتبقي فيعتبر أصل ويظهر ضمن بنود الأصول المتداولة بالميزانية...
مثال ... في 1 / 5 / 2000 قامت المنشأة بسداد مبلغ 12000 جنية بشيك قيمة إيجار مكتبها لمدة عام
وهنا السؤال .. ماهو قيد التسوية المطلوب لهذه العملية في 30 / 12 / 2000 ؟
ذكرت لك فيما سبق أن قيد التسوية يتوقف علي قيد الإثبات .. وذلك كما يلي
إذا قام المحاسب في تاريخ العملية ( 1 / 5 ) بعمل قيد الإثبات التالي
12000 من ح / إيجار مسدد مقدما 12000 إلي ح / النقدية بالبنك
فمعني هذا أنه من البداية إعتبر المبلغ بالكامل مصروف مقدم ... وهنا يجب علينا أن نقوم بتحديد مايخص السنة من مصروف ( 8 شهور = 8000 جنيه ) وعليه يكون قيد التسوية بما يخص السنة كالتالي
8000 من ح / مصروف الإيجار 8000 إلي ح / إيجار مسدد مقما
وبناءا علي هذا القيد سيظهر رصيد ح / إيجار مسدد مقدما بالميزانية بمبلغ 4000 ريال بعد تخفيضه بقيمة مايخص السنة من مصروف
لكن أحيانا يقوم المحاسب بعمل قيد الإثبات ( 1 / 5 ) علي نحو مختلف وذلك كما يلي
12000 من ح / مصروف الإيجار 12000 إلي ح / النقدية بالبنك
لاحظ أن المحاسب في هذه الحالة تعامل مع العملية علي إنها مصروف بالكامل,, لذلك في 30 / سيكون قيد التسوية بمالايخص السنة وذلك كما يلي
4000 من ح / إيجار مسدد مقدما 4000 إلي ح / مصروف الإيجار
وبناءا علي هذا القيد سيظهر رصيد ح / إيجار مسدد مقدما بالميزانية بمبلغ 4000 ريال أيضا
لكن للعلم فإن الطريقة الأولي هي الأصح والأفضل والأكثر استخداما ... والفرق بين الطريقتين أن قيد التسوية في الطريقة الأولي كان بما يخص السنة من مصروف أما في الطريقة الثانية فكان بما لايخص السنة من مصروف




2 – الإيراد المقدم ....هي مبالغ استلمتها المنشأة مقدما من العملاء وسجلت بالدفاتر وذلك مقابل سلع أو خدمات سيتم تقديما للعملاء في المستقبل . وكما أوضحنا سابقا فأن قيد التسوية هنا أيضا سيعتمد علي قيد الإثبات وذلك كما يلي
مثال ,,, في 1 / 1 / 2000 قامت المنشأة بتأجير جزء من مبناها للغير بمبلغ 120000 جنيه لمدة 3 سنوات وقد تم استلام القيمة نقدا.
فإذا قام المحاسب في 1 / 1 بعمل قيد الإثبات كما يلي
120000 من ح / نقدية بالصندوق 120000 إلي ح / إيراد إيجار محصل مقدما
في هذه الحالية سوف يكون قيد التسوية في 30 / 12 يما يخص السنة من إيراد كما يلي
40000 من ح / إيراد إيجار محصل مقدما 40000 إلي ح / إيراد إيجارات ( مايخص السنة )
أما إذا اعتبر المحاسب المبلغ بالكامل إيراد وقام بعمل قيد الاثبات في 1/ 1 كما يلي
120000 من ح / نقدية بالصندوق 120000 إلي ح / إيراد إيجارات
فإن قيد التسوية في 30 / 12 يجب أن يكون بما لايخص السنة كما يلي
80000 من ح / إيراد إيجارات 80000 إلي ح / إيراد إيجار محصل مقدما ( مالايخص السنة )
ثانيا ... المستحقات

كل ما هو مستحق ( سواء كان مصروف أو إيراد ) يتصف ب4 صفات رئيسية هي
1- أنه غير مسدد 2- أنه غير مسجل بالدفاتر 3- أنه يخص فترة محاسبية واحدة 4 – أن له قيد تسوية فقط في نهاية السنة المالية

1 – المصروف المستحق.... هو مصروف يخص السنة المالية ولم يتم سداده بعد . ولم يسجل بالدفاتر . وهنا يجب علينا أن نقوم بتحديد قيمة هذا المصروف وأن نضيفه للمصاريف الأخري بقائمة الدخل ، كما يجب أن تظهر المصروفات المستحقة كالتزام علي المنشأة ضمن الخصوم المتداولة بالميزانية
مثال .. في 30 / 12 / 2000 كان رصيد الرواتب والأجور في ميزان مراجعة إحدي المنشآت مبلغ 22000 جنيه فإذا علمت أن الرواتب الشهرية بالمنشأة هي مبلغ 2000 جنيه فالمطلوب عمل قيد التسوية اللازم في 30 / 12 ؟
بما أن الرواتب الشهرية 2000 جنيه فأن الرواتب السنوية = 2000 * 12 = 24000 جنيه
إذا الرواتب المستحقة علي المنشأة = 24000 – 22000 = 2000 جنيه
فيكون قيد التسوية كما يلي 2000 من ح / الرواتب والأجور 2000 إلي ح / الرواتب والأجور المستحقة

2 – الإيراد المستحق .... هو قيمة سلع أو خدمات قدمتها المنشأة لعملائها خلال السنة المالية ولم تستلم كامل قيمتها بعد ولم يتم تسجيلها بالدفاتر . وهنا يجب أن يتم تحديد قيمة هذه الإيرادات المستحقة وإضافتها إلي الإيرادات الأخري بقائمة الدخل ، كما يجب أن تظهر قيمة الإيرادات المستحقة ضمن الأصول المتداولة بقائمة المركز المالي
مثال ... قدمت إحدي المنشآت إستشارات هندسية لأحد عملائها قيمتها 85000 جنيه ولم تستلم قيمتها حتي 30 / 12 / 2000
في هذه الحالة نقوم بعمل قيد التسوية التالي في 30 / 12
85000 من ح / إيرادات إستشارات هندسية مستحقة 85000 إلي ح / إيرادات إستشارات هندسية


ملاحظة هامة جدا.... قيد التسوية يؤثر دائما في حسابين .... أحدهما بالميزانية والآخر بقائمة الدخل

الديـــــون

لابد أن نفرق بين 3 أنواع من الديون
1 – الديون المشكوك في تحصيلها
2 – الديون المعدومة
3 – الديون الجيدة


فالديون المشكوك في تحصيلها هي الديون التي يحتمل عدم تحصيلها.. لذلك تقوم المنشأة ( تطبيقا لمبدأ الحيطة والحذر ) بتكوين مخصص للديون المشكوك في تحصيلها وينعكس ذلك بالطبع علي صحة الإيرادات المحققة في قائمة الدخل

والديون المعدومة هي الديون التي تأكد عدم تحصيلها فعلا

أما الديون الجيدة فهي الديون القابلة للتحقق وهي عبارة عن رصيد المدينين مطروحا منه مخصص الديون المشكوك في تحصيلها


فكيف يتم تكوين مخصص الديون المشكوك في تحصيلها ؟
يتم ذلك بإحدي طريقتين
إما كنسبة من المبيعات الآجلة ( مدخل قائمة الدخل )
أو كنسبة من رصيد المدينين ( مدخل قائمة المركز المالي )

وبمعني آخر فإنه في نهاية كل سنة مالية يجب علي المنشأة تكوين مخصص للديون المشكوك في تحصيلها وتحميل إيرادات هذه الفترة بمقدار هذا المخصص
وفيما يلي سنشرح الطريقتين السابقتين علما بإن طريقة نسبة رصيد المدينين هي الأكثر إستخداما

الطريقة الأولي .. تقدير الديون المشكوك في تحصيلها كنسبة من المبيعات الآجلة
ولهذه الطريقة خطوتين
1 – تقدير قيمة المخصص بضرب صافي المبيعات الآجلة ( بعد خصم المردودات والمسموحات والخصم المسموح به ) في النسبة المقدرة للمخصص
2 – إعداد قيد التسوية التالي من ح / الأرباح والخسائر إلي ح / مخصص الديون المشكوك في تحصيلها
فإذا كان صافي المبيعات الآجلة 525000 جنيه والشركة تقدر أن نسبة الديون المشكوك في تحصيلها هي 6 % من صافي المبيعات الآجلة تكون قيمة المخصص = 525000 * 6% = 31500 جنيه
ويكون قيد التسوية ( تكوين المخصص ) هو
31500 من ح / الأرباح والخسائر 31500 إلي ح / مخصص الديون المشكوك في تحصيلها

لاحظ أن ... في هذه الطريقة نتجاهل وجود أي رصيد سابق لحساب مخصص الديون المشكوك في تحصيلها
بمعني لوكان هناك مخصص تم تكوينه في العام السابق فإننا نتجاهل رصيده ونقوم بتكوين مخصص العام الحالي بضرب صافي المبيعات الآجلة في نسبة الديون المشكوك في تحصيلها . ويعتبر هذا هو عيب هذه الطريقة
الطريقة الثانية .. تقدير الديون المشكوك في تحصيلها كنسبة من رصيد المدينين


وخطوات هذه الطريقة كما يلي
1 – تقدير المخصص كنسبة من رصيد المدينين في نهاية الفترة
2 – مقارنة رصيد المخصص المطلوب ( الجديد ) برصيد المخصص الموجود ( القديم ) وهنا يكون أمامنا 3 احتمالات

الأول .. أن يتساوي رصيد المخصص المطلوب ( الجديد ) مع رصيد المخصص القديم وفي هذه الحالة لانقوم بعمل أي تسويات

الثاني .. أن يكون رصيد المخصص الجديد أكبر من رصيد المخصص القديم وهنا يجب عمل قيد تسوية بالفرق
( يعني زيادة رصيد المخصص القديم بالقيمة المطلوبة فقط ) وذلك بالقيد التالي
من ح / الأرباح والخسائر إلي ح / مخصص الديون المشكوك في تحصيلها

الثالث .. أن يكون رصيد المخصص الجديد أقل من رصيد المخصص القديم وفي هذه الحالة نقوم بعمل قيد تسوية لتخفيض قيمة المخصص القديم بالفرق بينهما وذلك بالقيد التالي
من ح / مخصص الديون المشكوك في تحصيلها إلي ح / الأرباح والخسائر
مثال للتوضيح .. بفرض أن شركة تقوم بتكوين مخصص الديون المشكوك في تحصيلها كنسبة 4 % من رصيد المدينين . فإذا كان رصيد المدينين في 30 / 12 هو مبلغ 180000 جنيه
فإن قيمة المخصص المطلوب = 180000 * 4% = 7200 جنيه
هنا يجب أن نقارن هذه القيمة ( 7200 ) برصيد المخصص القديم ( الموجود من العام السابق )

فإذا كان رصيد المخصص القديم = 7200 فإننا لن نقوم بعمل أي قيود تسوية

وإذا كان رصيد المخصص القديم = 5000 جنية فإن المطلوب هو زيادة هذا المخصص من 5000 إلي 7200 كما يلي
رصيد المخصص الجديد – رصيد المخصص القديم = 7200 – 5000 = 2200
فيكون قيد التسوية بالفرق ( زيادة المخصص القديم بقيمة الفرق )
2200 من ح / الأرباح والخسائر 2200 إلي ح / مخصص الديون المشكوك في تحصيلها

وإذا كان رصيد المخصص القديم 8000 جنيه نقوم بعمل التالي
رصيد المخصص الجديد – رصيد المخصص القديم = 7200 – 8000 = - 800
وعليه يجب تخفيض المخصص الجديد بهذه القيمة وذلك بالقيد التالي
800 من ح / مخصص الديون المشكوك في تحصيلها 800 إلي ح / الأرباح والخسائر

________________________________________
الديون المعدومة


يتم تسوية الديون المعدومة بإحدي طريقتين
الأولي ... بالحذف المباشر بالقيد التالي من ح / الديون المعدومة إلي ح / المدينين
مثال .. أظهرت سجلات إحدي المنشآت التجارية المعلومات التالية
مدينين 180000 ، ديون معدومة 16900
المطلوب قيد أعدام الديون المعدومة ؟
والإجابة .. بطريقة الحذف المباشر سيكون القيد كما يلي
16900 من ح / الديون المعدومة 16900 إلي ح / المدينين
وفي نهاية العام يتم إقفال الديون المعدومة في حساب الأرباح والخسائر بقيد التسوية التالي
16900 من ح / الأرباح والخسائر 16900 إلي ح / الديون المعدومة


الثانية .. إعدام الدين باستخدام المخصص
مثال .. في 30 / 12 / 2000 أظهر ميزان مراجعة منشآة الخالدية الأرصدة التالية
مدينين 230000 مخصص ديون مشكوك في تحصيلها 8000
فإذا علمت أنه
في 23 / 10 / 2000 تم إعدام دين لأحد العملاء بمبلغ 7900 جنيه
جرت عادة المنشـأة علي تقدير الديون المشكوك في تحصيلها بنسبة 5 % من رصيد المدينين
المطلوب .. قيد إعدام الدين في 23 / 10
قيد تكوين المخصص الجديد في 30 / 12
والإجابة كما يلي ... قيد إعدام الدين في 23 / 10
7900 من ح / مخصص الديون المشكوك في تحصيلها 7900 إلي ح / المدينين
قيد تكوين المخصص الجديد
قيمة المخصص المطلوب = 23000 * 5% = 11500
مقارنة المخصص الجديد بالقديم
الجديد – القديم = 11500 – 8000 = 3500
قيد التسوية 3500 من ح / الأرباح والخسائر 3500 إلي ح / مخصص الديون المشكوك في تحصيلها

لاحظ أن ... رصيد المدينين في 30 / 12 هو الرصيد بعد إعدام الدين في 23 / 10 أي أنه قد تم تخفيض قيمة المدينين والمخصص بمبلغ 7900 جنيه في تاريخ 23 / 10 وأن قيمتهم الحالية في الميزان في 30 / 12 هي القيمة الصافية بعد التخفيض


أتمني اني اكون وضحت لك بعض الأمور اللي تساعدك في مقابلتك بإذن الله
وفيما يلي اهم الأسئلة التي وردت قي إمتحاني بمكتب السبتي للمحاسبة والمراجعة


1 – إستأجرت مؤسسة البيان مبني كمقر لها بمبلغ 36000 ريال من مالك العقار الحمدان بموجب عقد إيجار ملزم للطرفين يبدأ في 1 / 1 / 2000 م . ورغبت المؤسسة في تسجيل قيمة الإيجار بالكامل بسجلاتها في 1 / 1 / 2000 . عليه يرجي إجراء القيد المحاسبي اللازم . ( 10 درجات )

2 – تقوم المؤسسة بإثبات الإيجار الشهري علي المصروفات . يرجي عمل القيد المحاسبي اللازم في نهاية كل شهر ، كما قامت المؤسسة بسداد نصف قيمة الإيجار الموضح أعلاه بشيك في نهاية شهر يناير 2000 م . المطلوب قيد السداد . ( 10 درجات )

3 – إذا كان رصيد بضاعة أول المدة 125000 وآخر المدة 185000 والمشتريات من الفواتير 185000 فهل يمكن تحديد تكلفة المبيعات ؟ ( 10 درجات )
معايير دولية تحكم مهنة المحاسبة
وترتب على وضع "معايير محاسبية دولية متعارف عليها" أن أصبحت مهنة المحاسبة كغيرها من المهن الأخرى لها معاييرها ومبادئ ممارستها وأخلاقياتها المتعارف عليها دولياً حيث يمكن الرجوع إليها والوقوف عليها عند الحاجة وباستخدام تلك المعايير في الممارسة والتقيد بها يمكن الحد من الاجتهادات وتعدد المعالجات للموضوع الواحد.

مجلس الاتحاد
يشرف المجلس وهو مكون من ممثلي الـ 18 بلداً المنتخبين من الجمعية لمدة 2.5 سنة، على برنامج العمل العام للاتحاد الدولي للمحاسبين والميزانية ويشرف، كلما كان مناسباً، على لجان المشاريع الخاصة. ويعين المجلس لجنة تنفيذية من بين أعضائه لتنفيذ سياساته وقراراته.

الاتحاد الدولي للمحاسبين (ifac) – نشأته ومهامه
• ظهر الاتحاد الدولي للمحاسبين الى حيز الوجود نتيجة لمبادرات قدمت سنة 1973، ووافق عليها المؤتمر الدولي للمحاسبين الذي عقد في ميونخ سنة 1977.
• مهمة الاتحاد الدولي للمحاسبين هي تطوير وتحسين مهمة المحاسبة في العالم بمعايير متجانسة قادرة على تقديم خدمات ذات جودة عالية متجانسة للمصلحة العامة. وأن الاتحاد منظمة للهيئات المحاسبية التي لا تسعى الى الربح وغير حكومية وغير سياسية.
• يبادر الاتحاد الدولي للمحاسبين بالتعاون مع الهيئات الأعضاء ومنظمات المحاسبة الإقليمية وغيرها من المنظمات العالمية، وينسق ويرشد الجهود الرامية الى توفير بيانات عالمية فنية وسلوكية وتعليمية لمهنة المحاسبة.

عضوية الاتحاد
العضوية في الاتحاد الدولي للمحاسبين مفتوحة لهيئات المحاسبة المعترف بها قانونياً أو بحكم الإجماع في أوطانها كمنظمات ذات أهمية لها سمعتها الحسنة في مهنة المحاسبة. وتشمل العضوية في الاتحاد الدولي للمحاسبين العضوية في لجنة المعايير الدولية للمحاسبة. ويبلغ عدد المحاسبين في المنظمات الأعضاء بالاتحاد الدولي للمحاسبين 2.000.000 محاسباً في العمل المهني والخاص والتعليم والحكومة

سياسة الاتحاد من الاعتراف بالمؤهلات المحاسبية المهنية عبر الحدود
• إن مهمة الاتحاد الدولي للمحاسبين هي تطوير وتحسين مهنة المحاسبة في العالم مقترنة بمعايير متجانسة قادرة على توفير خدمات متسمة بالجودة العالية خدمة للمصلحة العامة. ومن الملازم لبيان المهمة هذا وجود فهم بان الخدمات المقترنة بالجودة العالية دائماً يفرض بأن تكون المعايير المهنية التي تسير هذه الخدمات ذات جودة عالية أيضاً، وعندئذ تسهل المعايير العالية ممارسة عالمية في مهنة المحاسبة.
دورة التشغيل
هي متوسط الفتره الزمنية بين عملية شراء السلع وبيعها وتحصيل قيمة المبيعات نقدا في المنشأت التجارية
او متوسط الفتره الزمنية بين عملية شراء المواد الخام اللازمة للتصنيع والانتاج وبيع المنتجات وتحصيل قيمة المبيعات نقدا وذلك في المنشأت الصناعية.


توقيع محمد عبدالوهاب
محمد عبد الوهاب